المحرر موضوع: يوميات مكافح: متى تبكي على حالك  (زيارة 3150 مرات)

عابر سبيل

  • زائر
اول الشهر في ماليزيا
اشتريت كل متطلبات البيت للشهر
الباقي للحجات اليوميه و مصرفي في الشغل 2 رنجت
اصلي مدلع نفسي
في ايام علي لحم بطني لما ارجع البيت باكل
كده لما التنين رنجت يتجمعوا معايا علي كم يوم ادلع نفسي بغدوه او اجيب حاجة للعيال
اليوم متجمع معايا 8 رنجت
طلعت بقي اتغدي في مطعم الماماك
بس بص ايه دا موز متعلق في المحل
والله زمان يا موز
اشتريت موز 4 رنجت
الله حلو الموز
رجعت البيت العيل الصغير ماسك طماطمايه فاكرها برتقال
اصله اتعلم كلمه جديده هي اورنج
يا عيني شافها في الصوره و عايز يذوق طعمها
نزلت المحل بالاربعه رنجت الفاضلين اشريت خبز و حبه اورنج برنجت و نص
دخلت مبسوط عشان اعطي الواد حبه الاورنج
فرح وهاتلك يا لعب و يردد اولنج اولنج
البنت الصغيره . طب و انا يا بابا ما ليش اورنج
ياه
طعم الموز اللي اكلته من ساعات رجع في بوقي بس المره دي وحش و مر
حبست الدمعه و قلت يا رب يا رب

قصة من الواقع
يوميات مكافح

zuhir

  • زائر
لا تبكي على حالك و احتسب ما فاتك من الدينا عند الله
فان الدنيا و ما فيها لا شيء مما ينتظر الصالحين من عباد الله في الجنة من نعيم

fadi

  • زائر
انت بتدرس هنا في ماليزيا او بتشتغل او بتدرس و تشتغل مع بعض
ربنا يعينك و يرزقك
كلنا مرينا بزوف صعبه
ان شاء الله اخر صبرك خير

hani

  • زائر
الحياة بدون تعب و كفاح ليس لها طعم
لكي تستمتع بطعم النجاح
فطوبى للكادحين و بوركت اليد التي تعمل بل و تستحق التقبيل

Ayman

  • زائر
في ناس كثير قوي حالتهم صعبه
للاسف الناس ما عادش يهمها
بس نحزن و نكتب تعليقات
و الاخ عابر سبيل في زيو و الطلبه في ماليزيا ربنا يعينهم عشان مصاريف الحياه بتزيد كل يوم في ماليزيا
ربنا يعين الطلبه بالذات اللي جايين يدرسوا على حسابهم مش جايين بمنح

رائد المصري

  • زائر
حسبنا الله و نعم الوكيل في اللي كانوا السبب
خير أجناد الأرض متبهدلين في بلاد الغربه
عشان مصر أم الدنيا كل شويه متبهدله مع حد بيدعي انو خايف على مصالحها و عايش في العز
و الناس الغلبانه هي اللي شايفه الويل و الزل