المحرر موضوع: السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر  (زيارة 2344 مرات)

editor

  • كاتبي المواضيع
  • Full Member
  • ***
  • مشاركة: 139
 
السقوط الحر للاخوان والجزيرة في مصر
د.محمد رحال
السويد
قرار المحكمة الدستورية الاخير في مصر لم يات عبثا وانما جاء نتيجة طمع من الاخوان انفسهم ، فهم من رفع الطعن بهدف اخراج كل من يعاديهم من المجلس ، فالاخوان حينما يتمكنون فانهم كالفريك لايحبون الشريك ، انهم لم يقبلوا ان يشاركوا في الثورة ، ولكنهم ركبوها واستغلوا فقر الشباب وعدم تنظيمهم واحتلوا بكل السبل المتاحة لهم من اعلام ومال ونفوذ ومكر ودهاء واستغلال لاسم الدين لكي يصلوا الى مبتغاهم وبدون خجل ، سارقين دماء الشهداء ، ودخلت قطر بكل قوتها عن طريق قناة الجزيرة لكي تسرق الثورة في مصر كما فعلت في تونس وليبيا واليمن وكما تفعل مع الثورة السورية اليوم ، ولكن قرار المحكمة الدستورية كان في الواقع صفعة كبيرة على وجه سمو الامير القطري وهدهده الامين رئيس الوزراء وعصابة الدجل من تجار الدين.
لقد ادهشني حقا منظر معلقي قناة الجزيرة الناطقة باسم الامارة القطرية الاخوانية ، وكان منظرهم وكانهم تلقوا على رؤوسهم سطلا من المياه الباردة في عز اوان البرد ، تاركين الاخبار في سورية وراء ظهورهم ، فقد ظن سمو الامير القطري انه اصبح وبعد تربع الاخوان على عرش البرلمان المصري ، ظن نفسه انه اصبح سيد العرب بما حمله من مواصفات تامرية خارقة مستعينا برئيس وزرائه الامين وطاقم ابليس في قناة الجزيرة والتي ظنت انها اصبحت من صناع الاحداث ونسي هؤلاء الاقزام انهم وقناتهم وسمو الامير اصبحوا هدفا ستطالب الجماهير العربية والاسلامية باقتلاعه وجرفه مع زبد السيل العربي المتصاعد ، فقد ملت النفوس العربية التامر وانعدام النخوة من هؤلاء الحكام واعلامهم .
لقد سرق الاخوان الثورة في مصر وكان هذا بتامر من قناة الجزيرة ومعها سمو الامير ومخابراته وقرضاويه ، والسرقة في الاسلام يعرف حدودها الشيخ القرضاوي والذي يطالب بتطبيق الشريعة الاخوانية على البشر ناسيا ان لنا في رسول الله اسوة حسنة ولكن ليس لنا في رجالات الاخوان الميكيافليين الا الاسوة السيئة ، وهاهم يسقطون على الارض المصرية سقوطا حرا بما صنعت ايديهم من تامر على فقراء الشعب المصري واحراره ، وسيجرون قريبا الى المحاكم دون اسف من احد بعد ان انكشف تامرهم في التعامل مع اعداء الامة في فتح السجون واخراج المجرمين من حزب الات وبمساعدة من تجار الصمود العربي في غزة ودمشق ، وكنت اتمنى من القرضاوي الذي رضي ان يشهد بالباطل لمجموعات من سراق الثورات ، كنت اتمنى لو انه قال عدلا بانتخاب الاكفأ لمصر ولكنه وهو على حافة قبره اختار الباطل على الهدى ، فكان الحصاد المر لكل المصريين على السواء .
الاخوان في سورية ليسوا افضل حالا من الاخوان في مصر بل انهم اشد منهم ضلالا ، وقناة الجزيرة الاشد تضليلا في تعاملها مع الثورة السورية وخاصة سمو الامير الذي يبكي قلبه على الثورة السورية في الوقت الذي لايغادر جيبه اي ريال قطري لشهداء الثورة السورية ولايغادر فيه رامي مخووت دوحة الامير ، ويبني قصوره شركات تابعة لماهر الاسد والتي استلمت تعهدات عقارية بمبالغ خيالية ومنها قصورا اميرية ، ومخابراته هي التي اوزعت الى قناة الجزيرة والى المستشار الهمام عزمي بشارة لكي يتم التخطيط لسرقة الثورة السورية ، وهم من خطط لانشاء مجلس العار والذي سمي بالمجلس الوطني وبرعاية اخوانية لاتختلف في تركيبها عن الاختيارات الامنية لحزب البعث ، ثم قامت قطر وبواسطة قناة الجزيرة وبالتعاون مع اردوغان تاجر الخطوط الحمر لرفع المفلس الوطني اعلاميا واستضافة الاعضاء من الاخوان والايحاء لسكان الكرة الارضية ان الاخوان هم صناع الثورة في سورية وان الجيش الحر هو القوة الضاربة ناسين ان قادة الجيش الحر في يثرب التركية لايصلحون الا للتمثيل وهذا لان قائد الجيش الحر لم يكن الا طبلا للاخوان ،ورئيس المجلس العسكري عميلا صريحا للامن فقد علمنا عن خروجه للانشقاق قبل انشقاقه الرسمي باسبوعين ، وقامت قناة الجزيرة بتلميع هذه الجيوش من اجل خداع امتنا وسرقة الثورة السورية وافشالها وذلك لان الامير القطري لايهتم بالدماء السورية ، ولو كان فيه مثقال ذرة من النخوة لوصلت تبرعاته الى اطفال الحولة وحمص قبل ان تصل ملايينه الى المفلس الوطني والاخوان المبلسين والذين ارتضوا كاخوان مصر بسرقة اشرف واعظم ثورة في تاريخ العالم ، فالاخوان يستفيدون من دماء الشهداء والمجازر من اجل تصويرها ثم جمع المال الى جيوبهم وجيوب ابنائهم ، والمصيبة ان هذه الاعمال لم تعد خافية على احد بعد ان شاهد العالم ادعاء شيخ الجيش الحر انه يمتلك 85 بالمائة من الاراضي السورية محررة في الوقت الذي يشاهد فيه العالم المجازر ترتكب في ارجاء سورية ، وكلما انكشف كذب تركيبة من تركيبات قناة الجزيرة والاخوان فان تنظيمات ومجموعات جديدة تظهر حالا وورائهم الاخوان في سورية والذين سقطوا في وحل الاتجار بدم الشهداء ووحل عشق السلطة والكراسي حتى ولو كان خازوقا يمتد حتى اذقانهم الايرانية.
ان سمو الامير القطري يظن انه سيفلت من عقاب الشعوب العربية ومعه كل من يحاول النيل من الثورات العربية ، وان الربيع العربي المزهر سيمتد ربيعه ليشمل كل الاراضي ويقصم ظهر العملاء وسارقي الثورة ، وان الشعب العربي بدأ يفهم اللعبة الاخوانية والقطرية والتي هي جزء من لعبة ايرانية صفوية حاقدة ، والصفعة التي تلقاها في مصر نسال الله ان يمد في عمره ليأكل غيرها حفظه الله والاخوان لنرى فيهم اياما كما نرى في الحكام العرب ان شاء الله والنصر لثورات الربيع العربي .


ابو فهد

  • زائر
علينا العودة الى مذهب السلف الصالح لا اخوان و لا غيره

soman

  • زائر
ستسقط جميع الاقنعة في مصر
ليس فقط الاخوان و الجزيرة