المحرر موضوع: الثقة بالنفس  (زيارة 6052 مرات)

AZ

  • كاتبي المواضيع
  • Newbie
  • ***
  • مشاركة: 37
الثقة بالنفس
« في: 2010-07-19 @ 11:39:31 »
نحن نخرج الى الدنيا بثقة تامة بالنفس، فالصغير لديه ثقة كاملة بأن بكائه سيحقق له ما يريد .. الأكل، الراحة، العناية، و الحضن الدافئ من الأم. فإذا وجد الطفل ما يريده و أحسّ بأن الاهتمام غير مشروط فإن ثقته بنفسه ستزداد، أما إذا حرم من احتياجاته الاساسية و التوازن العاطفي فإن ثقته بنفسه ستبدأ بالتراجع، و هذه المرحلة الحساسة تمتد منذ ولادته حتى بالبدء بالكلام و هي مهمة جداً لبناء الثقة بالنفس لدى الطفل و تلبية احتياجاته بدون اي شروط، و إلا فان الطفل سيبدأ بالنظر لنفسه على أنه ليس جيدا كفاية ليتم العناية به، و هذا الشعور سيلازمه و يؤثر عليه عندما يكبر، و لكل مرحلة في حياتنا خصوصيتها التي يجب على الامهات  الاباء مراعاتها لتكون التنشئة سليمة و بالتالي الثقة بالنفس عالية و لا يوجد عقبات في طريق النجاح كفرد و كعضو في المجتمع ككل.

كيف نبني الثقة بالنفس لدى الأطفال

تربية الأطفال ليكبروا بثقة نفس شيء مهم، و الابوين لهما التأثير الاكبر على الطفل و كيف سينظر لنفسه اذا ما كبر كفرد بالغ، ايضا كيف سينظر الى العالم من حوله.

ما هي الثقة بالنفس
الثقة بالنفس هي ما نشعره تجاه انفسنا، كم نحب انفسنا و نتقبلها، و كم يتقبل الشخص نفسه أو نفسها كفرد.
ما يظنه الشخص بنفسه يحدد كيف يشعر، و بالتالي فان تصرفاته و ردود فعله ستعكس ما يشعر به تماما، سواء كانت تلك المشاعر ايجابية ام سلبية، لذا فإن على الابوين تنمية هذه الصورة لدى الاطفال بحيث يكبر الطفل و هو يحسن الظن بنفسه، و تتولد لديه مشاعر إيجابية تجاه نفسه، فلا يظهر الابوين الغضب و خيبة الأمل و الإحباط من أبنائهم، بل يجب إظهار مشاعر الاحترام و التقدير و الحنو على ابنائهم لزيادة الثقة بالنفس لديهم.
اذن بشكل عام فان سعادة و نجاح الاطفال بشكل رئيسي تعتمد على بناء الثقة بالنفس لديهم من قبل الابوين، فكلما زادت الثقة بالنفس لدى الطفل، كلما زادت استقلاليته و فرص نجاحه كفرد بالغ.

من هم الاطفال اصحاب الثقة العالية بالنفس
ـ  يتصرفون باستقلالية:  مثلا يمكن ان يفتح الثلاجة و يتناول الطعام وحده اذا شعر بالجوع، أو ان يخرج ألعابه و يبدأ باللعب وحده
ـ  يتحملون المسؤولية: مثل ان يمسك يد أخيه الصغير أثناء المشي و إبداء الخوف عليه
ـ  يشعرون بالفخر تجاه مقدراتهم: مثلا الطفل الذي يركض امام والده ليسبقه، أو الطفل الذي يخربش على الورق و يحث أمه على مشاهدة عمله الفني المدهش
ـ  يتعاملون مع ما يشعرون: مثلا اذا غضب من تصرف سيعترض عليه، و المهم ان يكون رد الفعل تجاههم تعليمي لا تأنيبي أو قمعي
ـ  يتقبلون التحديات الجديدة بارادتهم: مثلا الالتحاق بالروضة ثم المدرسة
ـ  معالجة المشاكل بكفاءة: مثلا لا يقف متبلدا اذا سكب الماء على الارض بل يسرع ليمسحه حسب تعليم الام له

من هم الاطفال قليلي الثقة بالنفس
ـ  يشعر بانه غير محبوب أو غير مرغوب به: فلا يشارك في الكثير من النشاطات داخل الاسرة
ـ  يلوم الاخرين على أخطائه: مثل ان يركض الى أمه ليخبرها ان أخاه الصغير كشر الأناء و في الواقع هو من فعلها
ـ  يحاول تجنب الي تحديات جديدة: مثلا لا يقبل ان يعتني باخيه في نفس المدرسة
ـ  ينكرون مقدراتهم الذاتية
ـ  سهل التأثر بالاخرين و يمكن التلاعب به بسهولة: مثلا يخبره طفل اخر بان يخرب في المكان فيقوم بذلك

للاطفال لكي تكون لديهم ثقة بالنفس، يجب أن يشعروا بان حب أبويهم صادق و غير مشروط، و الاستمرار بتشجيعهم و الثناء على اعمالهم الحميدة، كما يجب أن يشعروا بأنهم قادرين على القيام بما هو لهم و بأنفسهم.
بعض الأباء و الأمهات يعملون الكثير لابنائهم لدرجة يشعر الطفل بأنه غير قادر على عمل أي شيء بنفسه و أن عليه الاستعانة بطرف ثالث، لذا يجب دائما اعطاء الفرصة للطفل ليجرب القيام بعمل الاشياء بنفسه مع مراقبته و تعليمه و تشجيعه و الثناء على ما يقوم به لتتعزز ثقته بنفسه و تزيد استقلاليته.
لا بد من التدرج مع نمو الطفل حسب المراحل العمرية بإعطائه النشاطات و الاعمال المختلفة و المسؤوليات داخل المنزل، فما أن يبدأ الطفل بالمشي حتى يشعر بالسعادة تجاه نفسه أولا و بما حققه من إنجاز، و من هنا يستمر بالاعتماد على نفسه بالقيام بمختلف الاعمال بنفسه، بتشجيع و مراقبة من الأبوين و بثقة تزيد كل يوم.

نشاطات و أعمال لزيادة الثقة بالنفس لدى الاطفال
ـ  المساعدة في إعداد مائدة الطعام كنقل الملاعق و الاطباق ما يمكنه حمله
ـ  المساعدة في تنظيف المائدة بعد انتهاء الاكل
ـ  إحضار البريد أو اصطحاب الطفل الى الباب ليتناول البريد من الساعي
ـ  ترتيب الفراش و وضع الوسائد و الأغطية
ـ  حمل الأغراض من والده اذا دخل المنزل، قد يظن الوالد ان وضع المشتريات مباشرة في المطبخ اسهل، لكن إعطاء الطفل فرصة لحمل بعض الاغراض له أثر كبير
ـ  يمكن للام طلب مساعدة الطفل بان يناولها الخضار من الثلاجة .. الخ
ـ  غسل الفاكهة
ـ  غسل الاطباق ان كان عمره يسمح بذلك
ـ  دعي الطفل يحاول إعداد وجبة خفيفة لنفسه مثل خبز و مربى أو ان يسكب لنفسه بعض الطعام
ـ  المساعدة في تنظيف المنزل فلا بد ان الطفل يحب المشاركة ليعتمد على نفسه و على الام ان تصبر دقائق قليلة لتعطيه فرصة للاعتماد على نفسه و تعزيز الثقة لديه
ـ  المساعدة في ترتيب الملابس
ـ  المساعدة في تنظيف الحمام
ـ  غسل الملابس بانفسهم أو المساعدة في وضع الصابون أو ضغط زر الغسالة، فان تسمحي للطفل بالمساعدة تحت إشرافك أفضل من ان يحاول دون علمك
ـ  المساعدة في تنظيف حديقة المنزل أو الفناء أو الشرفة  او أواني الزهور و المزروعات
ـ  المساعدة بتنظيف و غسل السيارة

بشكل عام فان إشراك الطفل في الاعمال و النشاطات المتعددة تلبي حاجة طبيعية لدى الطفل وهي حاجته للتعلم و الاستقلالية و زيادة الثقة بالنفس و اتخاذ القرار، و تقع المسؤولية بشكل اساسي على الابوين في إشراك الطفل في الاعمال و النشاطات حسب المرحلة العمرية للطفل. و تكاد تكون معظم مشاكل شريحة ليست قليلة من المراهقين و الشباب خاصة فيما يتعلق بالمقدرة على اتخاذ القرار سببها اعتماده على الاخرين، الابوين عندما لا يوفران وقتا لاشراك الطفل، أو العاملة التي سيغضب عليها مشغليها ان لم تخدم الطفل بكل شئ، فلا تترك فرصة للطفل ليقوم بأي شئ يثبت من خلاله اي من مقدراته الطبيعية البسيطة.

كيف يمكن للأبوين زيادة الثقة بالنفس لدى الأطفال
* يمكن للأبوين زيادة الثقة بالنفس لدى الاطفال و المراهين من خلال تجنب المشاكل التي تؤدي الى تقليل الثقة بالنفس عن طريق توجيه الملاحظات و التعليقات المشجعة و الثناء، أيضا إيجاد فرص لهم لإستكشاف و إختبار النجاح عمليا من خلال اعمال ناسب أعمارهم فيمكن بكل بساطة إعطاء طفل صغير مكعبات ليبني بها عاليا، و ستتمكن من مشاهدة فرح الطفل بما بناه، و هنا يلزم التشجيع و الثناء علىالطفل لتعزيز الثقة بالنفس لديه بما أنجز حتى يستمر في بناء شخصيته المستقلة. و لا يتوقف الامر على ألعاب معينة يوصى بها أو ألعاب تعليمية مرتفعة الثمن، فهناك من الطرق الكثير مثل الورق و الاقلام و الادوات المختلفة.
* إذا أظهر الطفل إهتمام أو ميل لعمل معين مثلا: الرسم فيجب تشجيعه و توفير الادوات اللازمة له لينمي تلك الموهبة، فليس بالضرورة ان تصبح مستقبله و إنما هي مرحلة يستطيع الطفل من خلالها اثبات مقدراته و تنمية ثقته بنفسه من خلال النجاح في مجال معين. القراءة و الموسيقى و غيرها الكثير مما قد يبدي الطفل اهتمامه بها، و اعلى الابوين تشجيعه ليقوم بتلك الاعمال بنفسه و تحت إشرافهم
* بعد المدرسة هناك نشاطات كثيرة مثل الرياضة، و مثل هذه النشاطات تزيد الثقة بالنفس و تعزز روح الفريق و هي نقطة مهمة يجب تعلمها، إعرض على الطفل أكثر من مهمة و دعه يختار بنفسه، يجب على الطفل ان يتعلم كيف يختار و أن يرى ما هي نتائج اختياره و يتحملها

ببناء الثقة بالنفس لدى الاطفال و المراهقين فإن الاباء و الامهات يساعدون ابنائهم ليصبحوا مستقلين و اثقين بأنفسهم مكتفين بذاتهم، بعكس من كبروا بدون ثقة كافية بالنفس و يظنون أن العالم مدين لهم بما يريدون.

كيف نتعلم الثقة بالنفس و نحن كبار بالغين


عادة يجد البالغين طرق غير صحيحة لتجنب المشاكل المتعلقة بنقص الثقة بالنفس و في معظم الاحيان يكون الخيار الافضل لهم هو عدم الاقدام أو التراجع أو الانعزال .. ألخ، لكن هذا ليس التصرف الصحيح، و هناك دائما فرصة للتغيير للأفضل و كل ما علينا عمله هو استغلال تلك الفرصة للتغيير للأفضل.
فيما يلي بعض النقاط المهمة في مواجهة نقص الثقة بالنفس إذا واجهت أمر يصعب عليك

1. إسأل نفسك "ما هي أسوء نتيجة محتملة؟" فنحن عادة نميل لوضع مشاكل محتملة بشكل مبالغ به، بعبارة اخرى القلق المسبق قبل عمل أي شيء، هذه طاقة لدينا نضيعها في القلق، فلدى كل فرد طاقة غير محدودة يمكنه استغلالها في عمل علاقات مميزة، و النجاح و التقدم في مستقبل المهني و تحقيق أهدافه  في الحياة، لذا فألاجدر أن لا نضيع طاقتنا في القلق و حساب النتائج بل استغلالها بما يفيدنا بحكمة.
2. عطل التذمر و النقد السلبي الداخلي لديك، فالصوت الداخلي الناقد السلبي سيبقيك في مكانك، عطل هذا الصوت أو أخفضه فهو لن يفيدك، أو بكل بساطة تخيل أن هذا الصوت هو شخصية كرتونية مثل توم أو جيري، فهل ترى أنك ستستمع لتوم أو جيري و تأخذ كلامهم على محمل الجد، العبرة انك ان بقيت تستمع لصوتك الداخلي أو حتى صوت أحد الوالدين فإن هذا سيشل حركتك، لذا استبدله بصوت توم أو جيري و أضحك معهم، و ستلاحظ مدى سذاجة نقدك السلبي و أنه ليس في محله
3. عندما تقوم بشيء للمرة الأولى تخيل انك قمت به فعلا، أغلق عينيك ثم استشعر نفسك تقوم بذلك العمل و تنجح به، حاول اشراك جميع حواسك في التخيل، فالدماغ لا يعرف الفرق بين التخيل و الحقيقة و ما ينطبع فيه يبقى، و المهم ان تركز في تخيل قيامك بالعمل نفسه فقط، لا تشغل نفسك بتوقع مشاكل محتملة فهي لن تفيدك باي شيء
4. ابحث عن شخص له ثقة كبيرة في المجال الذي يهمك راقبه و حاول التعلم منه و جسم تصرفاته و مواقفه و قيمه فيما يتعلق بالمجال الذي يهمك، يمكنك مقابلته و الجلوس معه و مخالطته فان لم تتمكن فيمكنك الوصول الى كتبه او مصادر اخرى مسموعة و مرئية للتعلم منها، مثال: التحدث امام الجماهير تبرز بشكل كبير نقص الثقة بالنفس لذا فان خطيب جيد او مذيع او مقدم برامج هو مثال جيد لمراقبته.
5. تصرف كأنك فعلا تتقن هذه العادة او تلك، إسأل نفسك كيف تشعر اذا كانت لديك ثقة كبيرة فيما تريد فعله؟ ماذا كنت ستفعل؟ كيف كنت ستتكلم؟ كيف كنت ستفكر؟ ماذا سيقول لك صوتك الداخلي؟ , إسأل نفسك هذه الاسئلة و أجب عنها و اجمعها بثقة ثم تصرف على اساس ان لديك الثقة الكاملة بما بتصرفك، و كلما تصرفت بهذا الشكل كلما اصبح تصرفك عادة طبيعية
6. ضع نفسك في المستقبل ثم أسأل نفسك هل ما ستواجهه فعلا ثقيل و مرهق كما تتوهمه و تخشاه، تخيل نفسك على فراش الموت، ثم استعرض ما مر بك في حياتك، هل تظن ان ما ستواجهه الان و ما تخشاه سيكون له قيمة او بعبارة اخرى هل سيكون مهما لدرجة ان يكون ضمن مما ستستعرضه على فراش الموت، انا اجيبك لا، إذن ضع الامور في نصابها و موقعها الصحيح و ستجد ان ما تتوهمه و تخشاه سيزول
7. تذكر ان خسارتك في الفرص التي لا تستغلها هي مئة بالمئة، فما لم تخض التجربة فلن تستفيد منها، و لكي تحصل على شيء يجب أن تطلبه، اسأل الناس ما تريد و حتما ستجد من يساعدك فالناس يحبون المساعدة لانهم يتوقعون منك الشيء نفسه، لا تتردد و خض التجارب

خاتمة
الثقة بالنفس تبدأ معنا منذ الولادة و تنمو و تزيد حسب اسلوب تربية الابوين، اذا حصل خلل لا يجب أن نتوقف عنده و نجلس لنلوم الاشخاص المسؤولين عنه، يجب أن نتجاوزه و نعيد بناء الثقة بأنفسنا لنتحرر من قيود وهمية و نستمتع بالحياة و النجاح
« آخر تحرير: 2010-07-19 @ 11:55:21 بواسطة AZ »

ابن الخليج

  • كاتبي المواضيع
  • Newbie
  • ***
  • مشاركة: 34
رد: الثقة بالنفس
« رد #1 في: 2010-10-02 @ 09:40:55 »

نقطة التحول نحو النجاح

* إبراهيم رمضان الديب
إن الثقة بالنفس، هي طريق النجاح في الحياة.. وإن الوقوع تحت وطأة الشعور بالسلبية و التردد و عدم الإطمئنان للإمكانات هو بداية الفشل، و كثير من الطاقات، أهدرت و ضاعت، بسبب عدم إدراك أصحابها لما يتمتعون به من إمكانات أنعم الله بها عليهم، لو استغلوها لاستطاعوا أن يفعلوا الكثير، و الناس لا تحترم و لا تنقاد إلى من لا يثق بنفسه و بما عنده من مبادئ و قيم و حق، كما أن الهزيمة النفسية هي بداية الفشل، بل هي سهم مسموم إن أصابت الإنسان أردته قتيلاً.
ما حقيقة الثقة بالنفس؟
يقول جوردون بايرون: (إن الثقة بالنفس، هي الإعتقاد في النفس، و الركون إليها و الإيمان بها).
و أوضح من هذا أنها (هي إيمان الإنسان بأهدافه و قراراته و بقدراته و إمكاناته؛ أي الإيمان بذاته).
و الثقة بالنفس، لا تعني الغرور أو الغطرسة، و إنما هي نوع من الإطمئنان المدروس إلى إمكانية تحقيق النجاح و الحصول على ما يريده الإنسان من أهداف. فالمقصد من الثقة بالنفس، هو الثقة بوجود الإمكانات و الأسباب التي أعطاها الله للإنسان، فهذه ثقة محمودة، و ينبغي أن يتربى عليها الفرد، ليصبح قوي الشخصية، أما عدم تعرفه على ما معه من إمكانيات، و من ثم عدم ثقته في وجودها، فإن ذلك من شأنه أن ينشأ فرداً مهزوز الشخصية، لا يقدر على اتخاذ قرار، فشخص حباه الله ذكاء، لكنه لا يثق في وجوده لديه، فلا شك أنه لن يحاول استخدامه، لكن ينبغي مع ذلك، أن يعتقد الواثق بنفسه، بأن هذه الإمكانيات إنما هي من نعم الله تعالى عليه، و إن فاعليتها إنما هي مرهونة بعون الله تعالى للعبد، و بذلك ينجو الإنسان الواثق بنفسه من شَرَك الغطرسة و الغرور.

- أنواع الثقة بالنفس:
أولاً: الثقة المطلقة بالنفس: و هي التي تسند إلى مبررات قوية لا يأتيها الشك من أمام أو خلف، فهذه ثقة تنفع صاحبها وتجزيه. إنك ترى الشخص الذي له مثل هذه الثقة في نفسه يواجه الحياة غير هياب و لا يهرب من شيء من منغصاتها، يتقبلها لا صاغراً، و لكن حازماً قبضته، مصمماً على جولة أخرى، أو يقدم مرة أخرى دون أن يفقد شيئاً من ثقته بنفسه، مثل هذا الشخص لا يؤذيه أن يسلم بأنه أخطأ، وبأنه فشل وبأنه ليس نداً و كفؤاً في بعض الأحيان.
ثانياً: الثقة المحددة بالنفس: في مواقف معينة، و ضآلة هذه الثقة أو تلاشيها في مواقف أخرى، فهذا اتجاه سليم يتخذه الرجل الحصيف الذي يقدر العراقيل التي تعترض سبيله حق قدرها، و مثل هذا الرجل أدنى إلى التعرف على قوته الحقيقية من كثيرين غيره، و قد يفيده خداع النفس ولكنه لا يرتضيه، بل على العكس يحاول أن يقدر إمكانياته حق قدرها، فمتى وثق بها عمد إلى تجربتها واثقاً مطمئناً. و لا شك أن لك من معارفك من يمثلون هذين النوعين من الواثقين بأنفسهم؛ و هو ما يعطيك الدليل و الدافع على وجودهما فعلاً في واقع الحياة، ومع ذلك هل تعلم أن: أكثر الناس لا يثقون بأنفسهم.
و إذا سلك الإنسان طريقة في الحياة آخذا بأسباب القوة و النجاح، فإنه يزداد قوة و ثقة بنفسه مع الوقت، و مع ذلك فواحدة من أجدى الخطوات في اكتساب الثقة بالنفس أن يدرك الفرد مدى شيوع الإحساس بالنقص بين الناس، فإذا جعلت هذه الحقيقة ماثلة في ذهنك زايلك شعور انفرادك دون سائر الخلق بما تحسه من نقص، و لأن الإحساس بالنقص من الشيوع بمثل ما ذكرنا، لذلك يجاهد الناس لاكتساب الثقة بالنقص حتى يرتفعوا إلى مستوى عالٍ مرموق.
ثمرات الثقة بالنفس: إن معرفة قدر نفسك و الإيمان بها، تعطيك ثمرات كثيرة تعينك على الحياة الناجحة و منها:
1- تشعرك أن حياة كل شخص متميزة عن سواها: ذات خصائص فردية فذة، و تساعدك على اكتشاف خصائصك.
2- تجعلك مدركاً تماماً لإمكانياتك و قدراتك: و تبين لك نقاط الضعف و القوة فيك فتدفعك إلى الإنطلاق.
3- تعطيك الاستعداد، لأن تتخذ قدوة، و أن تختار النموذج المناسب لك في الحياة، و تقتفي الآثار دون تقليد أعمى، وهي الخطوة الضرورية لتحقيق النجاح والتميز في الحياة.
4- توضح لك هدفك: وتدفعك إلى الوصول إليه، فهي مصدر طاقتك.

- من هنا نبدأ:
من هنا نبدأ الأخذ بأسباب الثقة في النفس و الاعتزاز بالذات الخاصة:
1- التخلص من الإحساس بالدونية والنقص عن الآخرين.
2- الأخذ بأسباب الثقة في النفس و تعزيز تقدير الذات الخاصة.
« آخر تحرير: 2010-10-02 @ 09:47:00 بواسطة ابن الخليج »

AZ

  • كاتبي المواضيع
  • Newbie
  • ***
  • مشاركة: 37
رد: الثقة بالنفس
« رد #2 في: 2010-11-16 @ 10:36:16 »
مشكور على المشاركة
فعلا الثقة بالنفس مهمة في الحياة و بالاخص ان يتعلمها الطفل في صغره
انظر الى الغرب كيف يربون اولادهم لا يصبح ضعيف و متردد و يحتاج الى واحد يقرر عنه
حتى برامج الاطفال عندهم تختلف هدفها تنمية الثقة بالنفس و الاعتماد على الذات

ابو فهد

  • زائر
رد: الثقة بالنفس
« رد #3 في: 2012-11-22 @ 10:27:44 »
حبذا لو تنشروا مثل هذه المواضيع وتصلنا بالايميل مباشرة فهي مفيدة لنا

اردني حتى النخاع

  • زائر
رد: الثقة بالنفس
« رد #4 في: 2012-12-24 @ 15:11:25 »
مشكورين على المواضيع الجيدة

رحاب

  • زائر
رد: الثقة بالنفس
« رد #5 في: 2015-04-28 @ 17:07:53 »
الثقة بالنفس وتنميتا عند الاطفال خصوصا اهم عنصر في تربية الاطفال و تنشأتم نشأة سليمة
الطفل اللي مربی بجو توبيخ و تانيب بضل خايف و متردد

فرح الرسامه

  • Newbie
  • *
  • مشاركة: 5
رد: الثقة بالنفس
« رد #6 في: 2015-07-27 @ 14:36:05 »
مشكوووررريين ****************
« آخر تحرير: 2015-08-08 @ 09:27:34 بواسطة admin »