المحرر موضوع: الإستثمار في ماليزيا  (زيارة 5872 مرات)

admin

  • Administrator
  • Jr. Member
  • *****
  • مشاركة: 68
    • شبكة كل العرب
الإستثمار في ماليزيا
« في: 2008-10-29 @ 15:18:00 »
التخطيط الإستثماري

التخطيط الجيد للاستثمار يمكن ان يسهم في قلب أهدافك من أحلام الى واقع، التخطيط يتضمن اكثر من محاولة لاختيار الاستثمار الصحيح، و كيف تخصص أموالك وتوزعها في حصص بين مختلف انواع الاستثمارات الامر الذي سيكون له أثر في تحقيق نجاح استثماراتك مقارنة بالاستثمارات الفردية، لذا فإن أول خطوة لك تخطوها في تحقيق أهدافك هي إفراد و توزيع الأموال

تخصيص رؤوس الأموال


  ببساطة فإن مفهوم توزيع الاموال هو عملية يتم فيها تحديد نسبة الاموال التي تريد ان تضعها في مختلف انواع الاستثمارات سواء كانت تلك الاستثمارات في أسواق الاسهم و الأموال أم في غيرها من الاستثمارات مثل العقارات، سيعتمد تحديد تلك النسبة بالدرجة الأولى على الإطار الزمني للإستثمار، إهدافك في التوفير، و كم هو مقدار المخاطرة التي يمكنك خوضها في سبيل تحقيق أهدافك

تنوع الاستثمارات


بعد تحديد مقدار الاموال التي سيتم إستثمارها، تأتي الخطوة التالية في تنويع مجالات توظيف الاموال في مختلف انواع الاستثمارات، من خلال وضع الاموال في اكثر من نوع من أنواع الاسثمار، بذلك فانك توزع المخاطرة من خلال الاسثمار في اكثر من نوع و اكثر من جهة، بهذه الطريقة اذا حصل اي أداء ضعيف في احد الاسثمارات فانها ستمثل جزء من استثماراتك و ليس كلها و هذا سر إستمرار بعض المستثمرين الأذكياء بالذات في اسواق الاسهم و الاموال
لكن قبل ان تحدد و تنوع استثماراتك يجب ان تعرف ما هو متاح للإستثمار

الأسهم

إن الاستثمار في الاسهم يعطيك ملكية و حق في الارباح في الشركة المصدرة لتلك الاسهم، و اذا كان أداء تلك الشركة جيدا فان استثمارك سيكون جيدا، و أذا لم يكن اداء الشركة جيدا فيمكن ان تخسر بعض او كل ما تم الاستثمار به، ميزة الاستثمار في الاسهم هو وجود إمكانية لتحقيق عوائد كبيرة مقارنة بأنواع اسثمارات أخرى، و الاستثمار في الاسهم بدون ادنى شك يشكل جزء أساسي من حقيبة الاستثمارات المصممة لتحقيق أهداف إستثمارية بعيدة الامد، و قد انتج الاستثمار في الاسهم تاريخيا نسب ارباح تجاوزت بكثير معدلات التضخم المالي

الودائع

تعتبر الودائع او الودائع الثابتة شكل اخر من أشكال الاستثمار و تتميز بنسبة مخاطرة اقل مقارنة بالاسهم حيث ان الوديعة تستحق ارباح يتم دفعها للمستثمر في نهاية زمن الوديعة و هذا يؤمن دخل ثابت و مستمر من خلال الارباح التي تولدها الوديعة الثابتة، لكن يجب أيضا الاخذ بعين الاعتبار شروط الوديعة حسب ما يتم اصدارها من المؤسسة المالية، فمثلا الودائع الثابتة على اساس الاستثمار الاسلامي (المضاربة) قد تكون ايضا عرضة للخسارة

الاستثمار في أسواق المال

مثل الودائع الثابتة، فإن الاستثمار في أسواق المال يؤمن أرباح ثابتة خلال إطار زمني محدد مسبقا و يمكن لهذه الارباح ان تتذبذب لكن على الاقل بعض اسواق المال تضمن رجوع رأس المال المستثمر كاملا، مثل السوق الماليزي حيث تقوم الحكومة بدعم معظم الاستثمارات في سوق المال و هذا يجعل سوق المال خيار جيد للمستثمرين ذوي الاهداف قصيرة الامد، و إن كان الاسثمار في هذا القطاع لم ينتج تاريخيا أية أرباح تجاوزت معدلات التضخم المالي

الودائع المشتركة

الودائع المشتركة نوع شائع من الاستثمار حيث يتم صب كل الاستثمارات الفردية في نفس البوتقة و يتم الاستثمار بشكل محترف تحت مضلة حساب واحد، يتم الاستثمار في السندات المالية (الأسهم أو الودائع) و يضمن الاستثمار في الودائع المشتركة أقل خطورة حيث يتم الاستثمار في العديد من الشركات مما يتيح تغطية اي خسارة قد تلحق بإحدى الشركات التي تم الاستثمار فيها

عوائد الإستثمارات

عندما يتم إختيار الاستثمارات، فان العوائد المتوقعة هي المفتاح في تحديد تلك الإستثمارات، كلما كانت العوائد أعلى، كلما نمت إستثماراتك بسرعة و بالتالي تقصير الوقت في الوصول إلى أهدافك، لكن يجب ان تكون متيقضا إلى أن النسبة السنوية للعوائد و التي تراها منشورة في الإعلانات و النشرات التجارية و المقالات لا تأخذ بعين الاعتبار التضخم المالي و الضرائب و هما عاملان يجب أن تضعهما في إعتبارك عند التخطيط للإستثمار، كما أن المخاطرة تكون أكبر عندما تكون التوقعات عالية

تفاوت المخاطرة

بشكل عام فان المخاطرة تكون اكبرعندما تكون التوقعات عالية في الحصول على عوائد كبيرة، بناء على ذلك فإنة كلما زادت شجاعتك لأخذ المخاطرة كلما زادت إحتمالات نجاح إستثمارك و نموه على المدى البعيد، لذا فأن قبل إختيار الاستثمار عليك التأكد من فهم الإستثمار و المخاطرة التي يحملها و كيف ترتبط المخاطرة بأهدافك الإستثمارية
على سبيل المثال إذا قمت بالاستثمار بهدف تأمين تكاليف التعليم الجامعي لإبنك البالغ سنتين فقط فإن لديك متسع من الوقت لتحمل وجود مخاطرة في الإستثمار فخلال 15 سنة حتى يحين وقت دخول ابنك المرحلة الجامعية لن تحتاج الى العوائد و يمكن تعويض أي خسارة قد يتعرض لها إستثمارك، بهذا أنت مستعد للخوض في الإستثمار و المخاطرة فيه على الأمد البعيد، مقارنة بشخص سيلتحق ابنه بالجامعة بعد سنتين و لا يستطيع تحمل مخاطرة الخسارة
الاستثمارات قصيرة الأمد مثل أسواق المال و الودائع تؤمن لحد ما أقل مخاطرة ممكنة، أيضا الودائع الثابتة تؤمن أعلى مردود بأقل مخاطرة، الأسهم فيها أكبر احتمالات لعوائد عالية مع أكبر قدر من المخاطرة، مزيج من الأستثمار في أسواق المال و الودائع الثابتة و الأسهم يمكن أن يؤمن عوائد عالية نسبيا مقارنة بالاستثمار في قطاع واحد فقط
و كلما أقتربت من أهدافك فأن المخاطرة تقل و ربما عليك تغيير تخصيص أموالك في إستثمارات أمنة و البدء بنقلها و الحفاظ عليها في إستثمارات أكثر أمانا حتى لو كانت العوائد أقل
« آخر تحرير: 2008-10-29 @ 15:27:19 بواسطة admin »

حضرمي في ماليزيا

  • Newbie
  • *
  • مشاركة: 18
رد: الإستثمار في ماليزيا
« رد #1 في: 2008-11-14 @ 09:00:34 »
ما شاء الله عليك اخوي ماهر
اطق على الخشب زي ما يقول اخوانا المصرين
شو هالذكاء و المفهومية
يعني ما خليت اشي للمضاربين الخليجين

اردني حتى النخاع

  • زائر
رد: الإستثمار في ماليزيا
« رد #2 في: 2012-12-24 @ 15:23:15 »
انا كلمت السفارة الماليزية
بصراحة ما شفت فرص قوية للمستثمرين الصغار
واقع الحال استثمر و تنافس مع اصحاب الاعمال المحليين
حتى رأي بعض الناس في ماليزيا ان معظم العرب في ماليزيا اعمالهم منحصرة على خدمة العرب مثل السياح و الطلاب

hani

  • زائر
رد: الإستثمار في ماليزيا
« رد #3 في: 2014-06-13 @ 07:08:17 »
يوجد مستثمرين عرب ناجحين في ماليزيا مثل العلمي و الاصفر و غيرهم
ايضا يوجد اصحاب الاعمال المتوسطة و الصغيرة العرب في ماليزيا
المهم في الاستثمار في ماليزيا ان تختار الاستثمار الصحيح الذي تقدر على عمله و انجاحه
و تمنياتي لكل العرب في ماليزيا بالنجاح و الازدهار

رائد المصري

  • زائر
رد: الإستثمار في ماليزيا
« رد #4 في: 2014-12-09 @ 11:25:02 »
الأستثمار في السياحه تراجع بشكل جامد
السياح العرب قلت اعدادهم و مكاتب السياحه في ماليزيا و بالاخص العربيه ما عدتش بيجيلها نفس الاعداد من السياح زي السنوات الماضيه
كمان السياح العرب فقدوا الثقه ببعض المكاتب في الدول العربيه لانهم جزارين